الرئيسية - محليات - استشهاد الاعلامي محمد القدسي يذكر اليمنيين بجرائم الحوثيين بحق الصحافة في اليمن
استشهاد الاعلامي محمد القدسي يذكر اليمنيين بجرائم الحوثيين بحق الصحافة في اليمن
الساعة 11:05 مساءاً (الموقع بوست)
أثارت حادثة استشهاد الإعلامي "محمد القدسي" مصور قناة "بلقيس" في تعز جراء قصف مليشيات الحوثي الإنقلابية القرى السكنية ومعسكر الخيامي بصواريخ الكاتيوشا تساؤلات اليمنيين في شبكات التواصل الاجتماعي.   واستهدفت مليشيا الحوثي اليوم الاثنين، معسكر الخيامي والقرى المجاورة له بمديرية المعافر في ريف محافظة تعز، بعدة صواريخ كاتيوشا، مما أدى إلى استشهاد إعلامي وأربعة مدنيين وجرح آخرون.   وتوالت ردود أفعال الإعلاميين والناشطين حول عملية استهداف الحوثيين للمعسكر، الذي كان يقام فيه مهرجان اختتام الدورة التدريبية لقوات الأمن الخاص بحضور نائب وزير الداخلية علي ناصر لخشع.   مخبرين   وفي السياق تساءل الناشط عبدالحميد المجيدي، كيف عرف الحوثي أن هناك حفل تخرج لدفعة أمنية بالخيامي وأطلقوا  عليهم صواريخ كاتيوشا راح ضحيته ٤ شهداء مدنيين وعشرات الجرحى من ضمن الشهداء مصور إعلامي لقناة بلقيس محمد القدسي".   وقال المجيدي "نحن نتقبل فقط النتائج لكننا لا يمكن أن نكلف أنفسنا أعباء البحث عن الحقائق"، وقال: هل سُيجري تحقيق بالحادث أم أنه سيطوى كبقية الأحداث والتسجيل ضد الحوثي ؟   الإمارات   فيما وجه ناشطون أصابع اتهامهم إلى الإمارات، وقال الناشط منير المحجري، حين كان نائب وزير الداخلية ناصر لخشع -المقرب من الرئيس عبدربه منصور هادي والمزعج جداً للإمارات- يحضر حفل تدشين العام التدريبي لمعسكر القوات الخاصة بتعز، تمكنت مليشيات الإمامة من استهداف معسكر الخيامي المُقَام فيه الحفل بصواريخ كاتيوشا بدقة متناهية، إذ سقطت القذائف خلف المنصة بعد وصول نائب الوزير وصعوده للمنصة بأقل من ساعة – حد قوله.   وتساءل المحجري قائلا "أين طيران التحالف أم أن نائب الوزير المزعج للبعض يجب التخلص منه ؟   وقال "هل يمكن القول أن ذلك القصف تم بالتنسيق مع البعض لمنع مسئولي الشرعية من التواجد في تعز خصوصاً بعد الإحراجات التي مني بها التحالف اثناء زيارة نائب رئيس الوزراء عبدالعزيز جباري؟   قوات مخترقة   الإعلامي والناشط أيمن القرشي، قال "شهداء وجرحى منهم الاعلامي "محمد القدسي" في معسكر قوات الأمن الخاصة بالخيامي أثناء حفل تخرج دفعة جديدة"، مضيفا "هذا ما حذرنا منه سابقاً ان هذه القوات مخترقة بسبب احتواء المعسكر منضمين من اتباع الرئيس السابق صالح وكذلك حوثيين".   أعداء الصحافة   من جهته قال المدير العام لقناة "بلقيس" أحمد الزرقة استشهاد مصور قناة بلقيس محمد القدسي في قصف لمليشيا الحوثي على منطقة الخيامي في ريف تعز خبر حزين وقاتل تلقيناه من تعز.   وقال الزرقة "الزميل أصيب بشظايا صاروخ اثناء تغطية فعالية لتخرج دفعة من القوات الخاصة بحضور نائب وزير الداخلية وعدد من قادة الوحدات العسكرية حيث تم استهداف الفعالية بخمسة صواريخ نجم عنها استشهاد اربعة مدنيين واصابة عدد اخر".   واضاف "في ظل الحرب تدفع الصحافة الثمن الأغلى دوما، هذا الثمن يصل حد الموت بنيران القتلة وأعداء الصحافة".   وتابع الزرقة قائلا "اليوم تجددت الأحزان في قلب الصحافة، وسكت قلب جديد، عقب استشهاد الزميل المصور الصحفي محمد القدسي جراء إصابته بأكثر من خمس شظايا قاتلة استقرت في رأسه وصدره".   وأردف مدير قناة بلقيس "يوم حزين وغصة أوصلت القلوب للحناجر، ونحن نتلقى خبر استشهاد الرفيق النبيل الذي لم يتخلَ يوما عن عدسته التي لازمته في كل قرية بريف تعز، وثق خلالها معاناة الناس وآلامَهم، ونقل صور الضحايا الذين استهدفتهم مليشيا الحوثي قبل أن يتحول إلى ضحية بقذائف المليشيا ذاتِها".   وقال "نودع اليوم زميلا وأحدَ شهود الحقيقة، نودع معه جزءا من أنفسنا وأرواحنا، لم يسعفْنا الزمان ولا المكان لأن نودعه بشكل يليق بجلال الكلمة وقيمة الموقف الذي مثله وجودُه في القناة، كشاهد حاضر بالصورة، ملتزمٍ بنقل أوجاع الآخرين".   وختم الزرقة منشوره قائلا "وداع في غير أوانه، ورحيل لا يُحتمل، وجرح لا يمكن لكل الكلمات تطبيبُه ومداواتُه، ولن يكون العزاء لائقا إن لم يتمّ ملاحقة القتلة وإنهاءُ جرائمهم بحق اليمنيين".
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر