الرئيسية - محليات - تصريحات صحفية نسبت للمخلافي قابلها برد صارم منه
تصريحات صحفية نسبت للمخلافي قابلها برد صارم منه
الساعة 04:31 مساءاً (متابعات)
نفى وزير الخارجية عبدالملك المخلافي تصريحات صحفية نسبت له في بعض المواقع والوكالات حول المعارك الدائرة وعلاقتها بالمشاورات السياسية. المخلافي في سلسلة تغريدات على صفحته "بتويتر" قال انه لم يصرح لأي وسيلة اعلامية حول سير المعارك والمفاوضات، وما نسب له لا صحة له، مؤكداً انه لم يصرح سوى ما نشرته وكالة سبأ الرسمية أو ما يغرد به على صفحته "بتويتر". المخلافي أكد أن الحكومة اليمنية جادة في السلام وايقاف الحرب شريطة اذعان الانقلابيين للسلام وفقاً للمرجعيات، مشدداً أن الحكومة جادة في دحر الانقلاب وهزيمته. وأضاف المخلافي: لا يمكن ان يصدر عني ما يجعل من مواجهة جيشنا الوطني ومقاومته الباسلة وتضحيات شعبنا مجرد أوراق للمساومة وإنما كفاح مشروع لفرض خيار السلام. وأشار المخلافي الى أن الحرب والدمار لم يكن خيار الشعب وقيادته الشرعية ولن يكون وإنما هو خيار الانقلابيين. وقال المخلافي إن الشعب دافع عن دولته ومستقبله وسيحقق النصر قريبا بإذن الله، معاهداً الجيش والمقاومة والشعب بأن الحكومة لن تفرط بالتضحيات والانتصارات التي تحققت في المعارك المتواصلة في كل الجبهات. ودعا المخلافي وسائل الإعلام الى التحري في نشر الأخبار، مشيراً الى أنه لن يضعف معنويات الشعب والجيش الوطني تصريحات وأخبار غير دقيقة. وكانت وسائل اعلام محلية وخارجية قد نسبت تصريح للمخلافي تزعمت فيه انه قال ان العمليات العسكرية على الساحل الغربي هي لاخضاع الانقلابيين للعودة الى طاولة المفاوضات، مشيراً الى ان الحوثيين لن يقبلوا العودة الى الحوار الا اذا حدث تغيير ميداني على الأرض، كما تم تداوله وهو ما نفاه المخلافي
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر