الرئيسية - أخبار اليمن - على خطى "داعش"..الحوثيون يفجرون المساجد ويحولونها لثكنات عسكرية
على خطى "داعش"..الحوثيون يفجرون المساجد ويحولونها لثكنات عسكرية
الساعة 08:52 مساءاً (الشاهد نيوز )
كشف تقرير رسمي صادر عن برنامج التواصل مع علماء اليمن التابع لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية اليوم بأن 29 مسجداً في عدة محافظات تعرضت للتدمير والتفجير بالكامل منذ بدء الانقلاب وحتى مطلع 2016، بينما تعرض 24 مسجداً لأضرار بليغة وتهدمت أجزاء من جدرانها، فيما حولت الميليشيا 146 مسجداً إلى «ثكنات عسكرية» للقتل والتدمير ومقرات للقناصة. وأفاد التقرير بأن الحوثيين عمدوا إلى تحويل الأدوار الأرضية من المساجد إلى مخازن للأسلحة الثقيلة والمتوسطة والمتفجرات، وباحات المساجد إلى مكان للمقيل والتدريب، بينما حولوا فناء المسجد الداخلي إلى مكان لمضغ القات وتناول «الشيشة» و«الشمة». وتهدف الميليشيات من استهداف المساجد بالتفجير والتدمير إلى تطهير طائفي وإبادة جماعية للوجود الديني في مختلف أنحاء المحافظات التي تسيطر عليها، لإقامة «إمارة مذهبية خالصة» لخلق صراعات طائفية. وأفصح التقرير عن ترتيبات حوثية - إيرانية في ما يخص استهداف دور العبادة، إذ استقدمت ميليشيا الحوثي مصورين تابعين لقناة «العالم» الإيرانية و«المنار» التابعة لـ«حزب الله» لتصوير ونشر وقائع تفجير دار الحديث الشهيرة في منطقة «كتاف» شمال صعدة. ولفت التقرير إلى أن المساجد التي حوت مواد غذائية لتوزيعها على فقراء المناطق المجاورة لم تسلم من الانتهاكات الحوثية، إذ تسابقت عناصر الميليشيات إلى سرقة المواد الغذائية ونهب السماعات والميكروفونات والسجاد وغيرها. وفرضت الميليشيا خطباء بالقوة الجبرية على العديد من المساجد، إذ يرى الحوثيون أن الأولى بهم قبل التمدد المناطقي استهداف المساجد التي تنشر ما يخالف عقيدتهم، بهدف طمس كل شيء له صلة بتعليم القرآن الكريم والسنة النبوية، وإحلال الفكر الإيراني الخميني المستورد بشعاراته ورموزه ومنشوراته الفكرية والثقافية والسياسية. تفجير المساجد والقتل في اليمن أصبح نهجا متبعا من قبل مليشيات الحوثي التي تدعي كذبًا وبهتانا انها تنادي بالموت لأمريكا واسرائيل مما يكشف مدى تدليسهم على الشعب الأبي ورغبتهم في المشاركة في بناء دولة وهم يمارسون لغة السلاح والقتل لمن يخالفهم في ارض الوطن حتى بيوت الله لم تسلم من جرائهم الشنعاء. وعلى خُطى "دَاعِش"، تقدم المليشيات الحوثية على تفجير المساجد وقتل الركّع السجود، في ظل صمت دولي على ما تقترفه يداهم من جرائِمَ بشعة بحق العزّل وغير المقاتلين والمسلمين الأبرياء. ورأى مراقبون أن السبب الذي يدفع الحوثيين لفعل ذلك بمقدسات المسلمين في اليمن ، هو طمس كل ما له صلة بتعليم القرآن والسنة على الطريقة السنية الصحيحة، في مخطط الجماعة لمحو كل شيء له علاقة بذلك.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر